مسقط مرة أخرى.

لفترة طويلة تتجاوز العامين، لم أسلك سوى طريق الباطنة السريع وصولاً لمنزل عائلتي في قرية تقع في شمال الباطنة. وقبل أيام طلب مني إخوتي أن أستخدم الطريق العام لأن الوقت متأخر، ويشعرون في الطريق السريع بطول المسافة وصولاً إلى مسقط، وافقتُ على مضض، كانت الساعة الحادية عشر مساءً، وصلنا مسقط في حدود الساعة الواحدة، لا […]

بنادول.

في مكان آخر يمكن لهذا أن يعني شيئاً، قد تلتقي بشخص ما، وتدعوه إلى الشقة في آخر الليل. أو أن تنضموا في جماعة صغيرة ترفع شعارات يسارية، تناهض الحرب، أو تدعو للسلام وكأنهما شيءٌ واحد، في منتصف النهار، تتبادلون عبوات البيرة، التي يمكن شرائها ببساطة من بقالة في أسفل المبنى، أو ببعض الاهتمام يمكن أنُ […]

يوميات: ٩- يونيو – ٢٠٢٠

لا شك بأنني تعلمتُ أن أكون واقعية بالطريقة الصعبة، حتى أنني إذا شرعتُ في تفسير بداية هذا كله، لن أستطيع تحديد شيء. ربما كان قبل ٥ سنوات عندما اضطررتُ للعودة من الكويت، وربما حدث هذا منذ وقت طويل، لا أستطيع معرفة ذلك مهما حاولت. ما أثار هذه الفكرة الآن، محادثة أجريتها مع أختي، تعودتُ أن […]

بينما ننتظر.

عندما تسألني ضيفتي التي ستتحدث في حلقة الغد عن الحمية الغذائية والشراهة العاطفية، عن حسابي على أنستغرام، أقول لها هذا هو، ثم أفكر في سري، بأن لا داع لأن تضعني في الإعلان الذي ستنشره على حسابها. ومع ذلك لا بأس إن كانت تريدُ أن تفعل. تصلني رسائل دفعة واحدة من صديقتي اللتين تعيشان في الخارج، […]

أنا والقراءة – يوميات.

تقول لي أختي، أنها لم تتعرف على أحد يقرأ مثلي. بهذه الشراهة، والإلتزام والجدية، مع أن جميع من هم حولها يحبون القراءة جداً، تقول توصلتُ بعد تفكير عميق في هذه المسألة: بأنكِ مضطربة، لا يمكن أن يكون هذا سوياً. كنتُ لا أتوقف عن القراءة، حتى في المشاوير التي أقترحها تنتهي بي أمسكُ كتاباً وأقرأ، للمقهى، […]

موجز تاريخ الأشياء.

أعرفُ أن النهار قد حل، عندما تتغير إضاءة اللاب توب تلقائياً. أبحث في الإنترنت عن صوت المطارات. قبل شهر من الآن سافرت صديقتي عبر رحلة خاصة من مسقط إلى فرانكفورت، كانت الساعة ١٢ بعد منتصف الليل، وأضواء المطار مطفأة، عدا نور بوابة واحدة، كانت للمسافرين على الدرجة الخاصة. الشارع الذي نسلكه كان في السابق لسيارات […]

يوميات: الحرب والهايكو

بدأ اليوم في وقت متأخر، استيقظت عند السادسة ونصف مساءً، شربتُ شاياً بطعم الليمون، وواصلتُ قراءة الوجوه البيضاء لإلياس خوري، لا أعرف لم أنا مولعة بالأدب اللبناني، خصوصاً ذلك الذي يتحدث عن الحرب الأهلية في لبنان والتي اشتعلت منتصف سبعينات القرن الماضي، قرأتُ عدة أعمال عن هذه المرحلة، شريد المنازل لجبور الدويهي مثلاً، وبالتأكيد أعمال […]

بعيدة جداً.

قبل نحو شهر، صحوتُ على كآبة ممرضة، لم أغادر الفراش، لكن نوف صديقتي التي تعيش في ألمانيا، وبسبب كورونا، عالقة معي في شقتي الصغيرة، كانت تجلس في غرفة المعيشة، تعمل على ترجمة رواية جديدة، قلتُ لها عندما خرجتُ لآخذ كتاباً من المكتبة، لن أكتب، هذا قرار نهائي، تعبتُ من الانشغال بالكتابة. لطالما آمنتُ بأنني ما […]

لا أحد يرثي لقطط المدينة.

بعد أن تمكنتُ من إنهاء قراءة الجزء الثالث من سباعية بروست “بحثاً عن الزمن المفقود” التي أبكتني في مواضع عديدة، كان من بينها شعوري بالخجل أمام تلك السيدة التي كانت تعرف تماماً تفوقها السيكولوجي عندما تتحدث عن ازدرائها للآخرين، حدث هذا مرات عديدة في الأجزاء الثلاثة التي قرأتها، كان من بينها ذلك الفصل الذي سخر […]

يوميات : الوصول إلى اليابان

على الرغم من أنني أقضي اليوم كله دون حاجة للخروج، لأنني اعتذرت عن عملي اليوم – لطارئ لا أريد ذكره الآن- وهذا ما أفضله، إلا أنني كنتُ أشعرُ بشيء يشبه أن الاحتباس داخل كوة صغيرة، كما لو أنني في شرنقة، قاومتُ الشعور بذلك لبعض الوقت، واصلتُ قراءة بروست في بحثه عن الزمن المفقود، أكاد أنهي […]

تمرير للأعلى