يوميات: كابوس

عندما كنتُ صغيرة تردد عليّ كابوس واحد لعدة أسابيع. ولم أستطع أن أخبر أحداً عن ذلك. لم يكن لدي “كومبيوتر” لأسأل جوجل عن تفسيره، وعمتي كانت تحتفظ بكتاب تفسير الأحلام لابن سيرين في غرفتها بجانب المصحف! لم أجرؤ على فتحه يوماً، لدي في رأسي الكثير من الشكوك، واذا قال لي أحد أن أفعى في الحلم […]

يوميات: ٣١- ديسمبر

يقول لي عبدالله، من لا يشاهد القمر هذه الليلة سيخسر كثيراً. أخشى النزول لوحدي في هذا الوقت المتأخر، ومع ذلك أشعر برغبة في مشاهدة القمر، أكتب لهم على جروب الواتس اب: سأنزل حالاً. أرتدي فوق البيجاما كنزة وردية، كلما رأيتها ابتسمت، لأنني عندما قررت شرائها قبل سنتين، كنتُ أريد أن أبدو مختلفة، حيوية أكثر بدلاً […]

يوميات: ٢٣- ديسمبر.

فقدتُ القدرة على المقاومة، كنتُ في كل مرة أسقط فيها وبحكم العادة أشعرُ أنني سأقوم قريباً لأنني مضطرةٌ لذلك. كان شيء ما في هذا الإدراك بعدم وجود الخيار أمام النهوض مجدداً يدفعني للأمام، إلا أنه الآن لا يجدي نفعاً. أشعر برغبة كبيرة في الانكفاء على نفسي، والتوقف عن التفكير في أي شيء، التوقف عن الإحساس، […]

مقالات جريدة عُمان

أتيحت ليّ الفرصة للكتابة في الملحق الثقافي بجريدة عمان، وذلك بمساحة تصدر مع كل نسخة أربعاء. هذا هو التعاون الثاني مع جريدة عمان، بعد إغلاق الملحق الثقافي “شرفات” كنت قد كتبت في شرفات طيلة سنة كاملة عام ٢٠١٦م. سأحدث هذه الصفحة بإستمرار لمشاركة المساهمات الجديدة، آمل أن تكون ممتعة.

عندما يصدقُ العالم.

لا أصدق أشياء كثيرة، أجد صعوبة في تخيل صورة شخص يبقر بطن إنسان آخر. أنسى أن الموت يأتي من غير الحروب والتقدم في السن. وعندما قرأتُ عن رجل فرَّ من مدينته لأنه قتل أخيه، صُدمت وأخذتُ أفكر كثيراً في معنى هذا كله. أنا من حفنة البشر الذين يشردون في تأمل راحة يدهم، ويقولون بصوت عالٍ: […]

مقاس ٤٢

بماذا يفكرون وهم يشاهدونني أقلبُ قمصاناً في القسم الرجالي من بول أند بير في وقت التخفيضات، هل أشتري واحداً لحبيب بعيد لم يتمكن من مرافقتي؟ ماذا أفعل بينما تشتري الفتيات تنانير مزركشة وواسعة، أختارُ تي شيرت مكتوبٌ عليه “لأن الفن للجميع” على الرغم من أنني لا أعرف اللوحة المطبوعة عليه كاملاً، تعرفتُ على لوحة دوار […]

إعلان كراهية.

ما زلتُ أتذكرُ جيداً ذلك اليوم الذي وقفتُ فيه على جرف الوادي المحاذي لبيتنا، وكنتُ لم أبلغ التاسعة بعد، فكرتُ بأهمية أن يكون للأشياء نقيضها، لنعرفها، ونحس بها، وقد ظننتُ في ذلك الوقت، أنها فكرة نابغة لم يسبقني إليها أحد، متل تأملات أخرى ضخمت من نرجسيتي في العقد الأول من عمري. سرعان ما تبهت هذه […]

عرفتُ إسم منطقتي في إسطنبول!

أستمع لمقطوعة موسيقية اسمها “بين ذراعيك”، كم جميل أن تعرف أسماء الأشياء، بدلاً من أن تكون غارقاً حتى رأسك في التجريد وفي العناوين الفضفاضة، أعرفُ أنني انتبهتُ لهذا منذ زمن بعيد، أعني أنني لا أنتبه للأسماء، يمكن أن أقضي وقتاً من الزمن في شارع ما، دون أن أعرف اسمه، أطلقُ عليه بعد مرور بعض الوقت، […]

خريطة لأزقة إسطنبول…

كنتُ أتمنى لو كان بمقدوري أن أكتب عن الأزقة المتباعدة والنائية، لكنني لم أعرفها بعد ولا أظنني سأعرفها قريباً، فبعد أسبوعين قضيتهما هنا، لم يبد لي أن ثمة أماكن مهجورة كثيرة في إسطنبول، ربما تكون ساحة المترو أكثر مكان خلي تأملتُ فيه لبعض الوقت، وعندما ظننتُ أنني اكتشفت مطعماً للسمك في زاوية شارع متفرع عن […]

يوميات ١٠-١٠-٢٠٢٠

مضى زمن طويل على آخر تدوينة لي. مرحباً أنا الآن في إسطنبول، في شقة شاعر تركي يدعى ماتين وصديقته المصورة سيلن. عندما أنظر حولي أحاول أن أحتفظ بكل شيء في ذاكرتي، حتى الكلمات التركية على أغلفة الكتب في مكتبة ماتين الكبيرة، واللوحات الموزعة في الشقة، إحداها لوحة لأبيات شعرية مختارة لناظم حكمت. أستطيع تهجئة بعض […]

تمرير للأعلى